الأحد، 4 ديسمبر، 2016

اللاتناظر في العمارة/ asymmetry in architecture

مفهوم كسر التناظر, وهو أن أينما فقدت معلومات في نظام ما، تعود مرة أخرى إلى التناظر.

وهكذا، لم يكن التناظر علامة النظام والتنظيم-- على عكس ما كنت دائماً أفهم كمهندس معماري-- بل كان التناظر في عدم وجود معلومات. وكلما فقدتها  تنتقل الى التناظر ؛ و كلما ضفتها تكسر التناظر
وهكذا ، تحولت الفكرة من البحث عن الأشكال المثالية إلى البحث عن المعلومات ...

مفهوم كسر التناظر, وهو أن أينما فقدت معلومات في نظام ما، تعود مرة أخرى إلى التناظر. وهكذا، لم يكن التناظر علامة النظام والتنظيم-- على عكس ما كنت دائماً أفهم كمهندس معماري-- بل كان التناظر هو عدم وجود معلومات. وهكذا ، كلما فقدت المعلومات ، كنت تنتقل الى التناظر ؛ و كلما قمت بإضافة معلومات إلى نظام ، كنت تكسر التناظر وهكذا ، تحولت الفكرة الكاملة للشكل الطبيعي في تلك اللحظة من البحث عن الأشكال المثالية إلى البحث عن مزيج من المعلومات والشكل العام.:
Greg Lynn

 

رابط المناظرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق